ابحث عن فكرة

ساهم في توصيل الناس للقضاء على أزمة المرور.

أصبح اليوم كل واحد منا يمتلك سيارته الخاصة يذهب بها أينما يشاء، وإن كان ذلك محبب إلى النفس إلا إنه سبب في أزمة مرورية وتكدس في عدد السيارات في الطريق، ولهذا جاءت إلينا فكرة ألا وهي “ساهم في توصيل الناس وإقضي على أزمة المرور”، فأنت أولًا تساهم في مساعدة الناس للوصول إلى بيوتهم، وثانيًا القضاء على أزمة المرور اليومية، وثالثًا الترشيد من أستلاك الوقود.

فأنت حينما تركب سيارتك بمفردك وكان من جيرانك أو أصدقائك يذهب إلى نفس المكان وكلٌ يستقل سيارته لأدى ذلك لأزمة مرورية، ولكن قم بالإتفاق مع جيرانك أو أصدقائك كي تستقلوا سيارة واحدة تجمع بينكم إذا كنتم تذهبون إلى نفس المكان، ومن الممكن أيضًا تمر على مجموعة من الموظفين وتبين لهم الطريق الذي ستسير فيه للوصول إلى بيتك وتعرض عليهم الركوب معك لتوصيلهم، حتى لو كنتي سيدة ومعك سيارتك الخاصة فساهمي في عمل الخير وقومي بتوصيل كبار السن إلى المكان الذي يريدون الوصول إليه.

كيف تساهم في توصيل الناس للقضاء على أزمة المرور:

- تواصل مع جيرانك وأصدقائك وقم بالإتفاق معهم على الركوب في سيارة واحدة بدلًا من ركوب كل واحد منهم سيارته الخاصه.

- قم بالمرور على أماكن تجمع الموظفين وبين لهم خط السير الذي ستمر منه، وأعرض عليهم الركوب معك.

- إذا مررت على بعض المستشفيات ستجد بعض المرضى الذي يحتاجون أن يعودوا إلى بيوتهم، فأعرض عليهم توصيلهم والطريق الذي ستسير فيه.

- حتى لو كنتي سيدة وأنت تسيري بسيارتك في الطريق ستجدي امرأة كبيرة في السن تحتاج إلى من يوصلها إلى المكان الذي تبغي أن تذهب إليه.

ساهم في توفير الرعاية الشاملة للمرضى النفسيين.

  يجوب شوارع بعض المدن العربية بعض المرضى النفسيين الذين لا يجدون لهم مأوى ويعيشون على ما تجود به أنفس الناس عليهم، وقد يتركهم ذويهم ليواجهوا مصيرهم في الشوارع والطرقات بدون مأوى ولا طعام ولا ملبس، ومن منطلق حديث النبي صلى الله عليه وسلم (في كل كبد رطبة أجر) جاءتنا فكرة توفير الرعاية الشاملة للمرضى النفسيين للاهتمام بهذه الفئة لما فيه من رعاية الضعيف، والإشفاق عليهم، فقد قال صلى الله عليه وسلم: (أَحَبُّ النَّاسِ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى أَنْفَعُهُمْ لِلنَّاسِ) رواه الطبراني (12/453). يمكنك أن تقدم لهذا المجنون مكان يأوي إليه في المساء حتى ينام فيه، ومن الممكن أن تقدم له وجبة من الطعام النظيف لتحول دون أكله من الشارع، كذلك تعطيه فرصة للاستحمام على الأقل مرة في الأسبوع واحرص على تقديم الكسوة النظيفة له، فهو يشعر بمن يحسن إليه ويسعد برؤيته، وكل ذلك يأتي من باب التطوع ولسد عجز الدولة إن لم توفر له مكان حتى يعيشوا فيه، فتوفيرك المسكن لهم أمر عظيم ورحمتك بهم قد تكون سبب في رحمة الله بك في الدنيا والآخرة.

كيفية توفير الرعاية الشاملة للمرضى النفسيين:

- توفير مكان لأولئك المرضى النفسيين حتى يلجأوا إليه في الليل كي يباتوا فيه دون النوم في الطرقات.

- توفير وجبة أو وجبتين من الطعام النظيف يوميًا لإشباع المجانين ولتحول بينهم وبين الأكل من الفضلات المتروكة في الطرقات.

- توفير ملبس نظيف لهم والحرص على نظافتهم الشخصية وتوفير فرصة للإستحمام مرة أو مرتين أسبوعيًا، وذلك للحفاظ على صحة المرضى النفسيين.

ساهم في زراعة أسطح المنازل والمدارس والمصالح الحكومية.

ساهم في زراعة أسطح المنازل والمدارس والمصالح الحكومية

تعتمد فكرة المشروع على زراعة أسطح المنازل والمدارس والمصالح الحكومية، وتلك الفكرة لها ميزتين: الأولى وهو زيادة المسطحات الخضراء في بلادنا والذي يعطي منظر جمالي، والثاني وهو المساهمة في الحفاظ على البيئة وزيادة معدل الأكسجين في الجو مما يحافظ على التوازن البيئي.

والفكرة مأخوذة من حديث النبي صلى الله عليه وسلم: ( إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع ألا تقوم حتى يغرسها فليغرسها)، ولهذا نريد أن يأخذ الشباب المبادرة على عاتقه بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات الخيرية والمصالح الحكومية في توفير النباتات التي ستزع وبتسهيل زراعتها ومتابعة نجاح ذلك المشروع.

كيفية زراعة أسطح المنازل والمدارس والمصالح الحكومية:

اتفاق مجموعة من الشباب مع سكان العقارات والمنازل على توزيع أشجار صغيرة توضع على تلك الأسطح واختيار من سيشرف على متابعتها من سكان العقارات والمنازل.

الاتفاق مع مدراء المدارس والمسئولين عنها لزراعة أسطح المدارس وجعل مسئولية متابعتها بالمشاركة ما بين الطلاب والعاملين في المدرسة.

التواصل مع مسئولي المصالح الحكومية على تخصيص الأسطح لزراعة النباتات والأشجار الصغيرة.

إقامة مسابقة على مستوى المحافظة أو البلدية لاختيار ما بين العقارات والمنازل أجمل سطح مزروع فيه النباتات بشكل متناسق وجميل.

ساهم بأن يكون العيد فرحة على الأطفال الفقراء.

يوم العيد هو يوم البهجة والسرور وإدخال الفرحة على من حولنا، ولهذا جائتنا فكرة لرسم البسمة على وجوه الأطفال، وأن تجعل العيد فرحة على كل طفل فقير كي يستشعر ويستمتع بأجمل لحظات العيد.

وتتمحور الفكرة في توزيع مجموعة من الحقائب والتي تحتوي على مجموعة من الألعاب الصغيرة للأطفال يتم شرائها من متاجر الألعاب، ويوضع معها مبلغ صغير من المال كعيدية وأيضًا حلوى صغيرة، وربما تشتري كتيب صغير يعلمهم أخلاق الدين، ويتم توزيعها بعد صلاة العيد مباشرة على كل طفل فقير أو مسكين، ولاسيما على الفقراء من أولى القربى, فأنت بذلك تدخل السرور على قلوبهم وتجعل العيد فرحة على كل طفل فقير.

كيف تجعل العيد فرحة على الأطفال الفقراء…؟

-شراء مجموعة من الألعاب الصغيرة، ومن الممكن أن يساهم معك صاحب متجر الألعاب ويعطيك الألعاب مجانًا إذا عرضت عليه الفكرة، ومن الممكن أيضًا أن تفتح باب التبرع للأطفال الصغار أن يتبرعوا بإحدى ألعابهم التي لا يحتاجون أن يلعبوا بها في منازلهم.

-شراء بعض الحلوى من متجر المواد الغذائية ومن الممكن أيضًا أن يساهم معك صاحب المتجر بسهم في ذلك الخير.

-وضع مبلغ من المال حتى وإن كان صغيرًا بالنسبة إليك، ولكنه بالنسبة للطفل الفقير سيحبها جدًا فهي على سبيل “العيدية” بالنسبة إليه.

-ضع ما أشتريته في حقيبة صغيرة من الكرتون مرسوم عليها بعض الصور الكرتونية وتوزع تلك الحقيبة على الأطفال الفقراء أو بالاتفاق مع المؤسسات والجمعيات الخيرية.

-إجعل العيد فرحة على الأطفال الفقراء بشراء ملابس جديدة للأطفال الصغار وتوزيعها داخل الحقيبة الصغيرة.

ساهم في مواقع التمويل الجماعي على الإنترنت.

تعتمد فكرة مواقع التمويل الجماعي على الإنترنت حول قيام مجموعة من الناس من دول مختلفة بالتعامل مع موقع التمويل جماعي على الإنترنت والذي يقوم بدور الوسيط بينهم وبين المستفيد أو المقترض.

وتنقسم هذه المواقع الى نوعين: مواقع لجمع التبرعات التى لا ترد ومواقع لجمع القروض التى ينبغى على المقترضين ردها، والغرض من هذه المواقع مساعدة المستفيد أو المقترض بمبلغ من المال لإقامة مشروع معين يعود عليه بالنفع ويمكنه من العيش حياة كريمة يستطيع بها أن يعول نفسه وأسرته، ثم يقوم بعد ذلك برد القرض الذي أخذه إلى موقع الإقراض الجماعي والذي بدوره يقوم بإرجاع المال المقترض لإصحابها المقرضين، فتفتح لك تلك المواقع بمساعدة الناس بإقراضهم جزء من مالك وقد تجعل ذلك المال وقف تساهم به في مشاريع تساعد الناس أن يعيشوا حياة كريمة ومستقرة.

فكرة مواقع التمويل الجماعي على الإنترنت في سطور:

تشمل فكرة مواقع التمويل الجماعي إقراض الناس في مناطق مختلفة حول العالم، وذلك بغرض إنشاء مشروع يساعدهم على الكسب وإعفاف أنفسهم، ثم بعد ذلك يقوموا برد القرض للمقرضين عن طريق مواقع التمويل الجماعي.

قم بالمساهمة في تلك المشاريع وذلك بإقراضها جزء صغير من مالك وتأكد أنه سيعود إليك مرة أخرى، واعمل على نشر فكرة التعامل على مواقع التمويل الجماعي حتى يعم العطاء في جميع أنحاء العالم.

تتعامل مواقع التمويل الجماعي مع بنوك محلية لتسهيل عملية استلام وسداد قيمة القرض، والمهم في ذلك الأمر أن تلك القروض بدون شروط أو أي ضمانات تعجزية لأصحاب تلك المشاريع.