ابحث عن فكرة

استبدال الهدايا في المناسبات يُسهم في الأعمال الخيريَّة.

   تتنوع المناسبات التي نحتاج فيها الى تقديم هدية رمزيه لاشخاص مثل (زيارة المرضى ، تهنئة بمولود، تهنئة بنجاح، مباركة منزل، او مباركة زواج …) وفي أغلب الاحوال اصبحت الشوكلاته او مجموعة من الورد هي اكثر السبل للتعبير عن الفرحة او التحميد بالسلامة او المباركه ، لا ننكر اهمية الهدية ودورها في زرع الالفة بين الاشخاص وقد حثنا ديننا الحنيف على الهدية.

• سبب ظهور الفكرة:   إن تقديم الورد أو الشوكلاته كهدية يحصر فائدتها بين ثلاث اطراف (التاجر ، المُهدي ، المُهدى اليه) وهي فائدة دنيويه خصوصا للتاجر والمُهدى إليه، وحيث ان هناك مجال لاضافة بُعد اخر للهدية ظهرت هذه الفكرة. وبهذا نضع امامك خيار جديد لتقديم الهدية، ولك الحرية في اختيار ما تشاء (مالاً أو شوكلاته أو ورداً أو مساهمة في عمل خيري “صدقة”).

• الفكرة:  لماذا لاننوع الهدايا بإضافة نوع يكون فيه الجمع بين خيري الدنيا والاخرة، في التعاون بين المسلمين والاجر للمُهدي ومتلقي الهدية، إن ادخال السرور على قلوب الفقراء يُضفي بُعداً أخر للهدية فبدلاً من صرف المبلغ على ورد قد يرمى بعد يومين او ثلاثة او شوكلاته قد تؤكل في لحظات، يقوم المُهدي بزيارة أحد فروع الجمعيات الخيرية، ودفع مبلغ للمساهمة في احد الاعمال الخيرية والدائمة مثل ( سهم في عمل وقفي، سهم في رعاية دعاة، المساهمة في كفالة يتيم، تكلفة شراء بطانيات ودفاية للعائلات في الشتاء، تكلفة شراء ثلاجة أو مكيف للعائلات بالصيف، تكلفة حقيبة مدرسية، طباعة كتب عن الاسلام لغير المسلمين…) وتقديم سند التبرع للشخص المُهدي له، وبذلك يكون قد تحققت اكثر من فائدة، دعم للمشاريع الخيرية، وصدقة للمحتاجين، وصدقة عن المهدي، وصدقة عن المهدي له، ونشر سنة حسنه ولا ننسى اننا نتعامل مع الله عز وجل في مثل هذه الاعمال وهو الكريم الذي لا ينقص من خزائنه شىء وهو الرحمن الذي يكافىء على النية فمابلك بمجازاته على العمل.

المتطلبات:

1. مجهود من قبل الجمعيات الخيرية والمستشفيات ، وذلك بتصميم اشكال جميله وجذابة لكروت الهدايا تحمل طابع التبرع وتكلفته واسم المتبرع له ونبذه ميسرة عن نوع العمل ، وكذلك فتح مكاتب للجمعيات في المستشفيات العامة والخاصة لتقديم هذه الاعمال للجمهور.

2. دورنا فيأتي بنشر هذه الفكرة، وتأيد من يقوم بها، وعدم الانكار عليه. فـ الهدايا أمر شرعي يثاب عليه المسلم

3. المساهمة بتذليل الصعاب امام الجمعيات الخيرية في وضع مكاتب لها في المستشفيات وايضا دعم الجمعيات بالافكار الجديدة في كل مجال، لتكون الهدايا متوفرة وسهلة الوصول

• فائدة الفكرة:

1. إضافة خيار جديد امام المُهدي، للتنويع بالهدية.

2. دعم المشاريع الخيرية.

3. حصول المُهدي والمُهدى اليه على الأجر من الله.

العمالة المنزلية ، شركاء الخير.. أجر لك ولهم.

  إن عمل الخير ومساعدة المحتاجين يتأثر بالزمان والمكان ويختلف بإختلاف الاشخاص، واختلاف قدراتهم وقناعاتهم ولمسهم لموضوع الاجر في مثل هذه الاعمال وهو امر ليس محسوس ولا ملموس على الواقع، بل يرتبط بأمر الاخرة، هو من الغيبيات.

• سبب ظهور الفكرة:
المال والجهد هما العاملان الاساسيان لاستمرار عمل الخير ومساعدة المحتاجين، ولكن ليس كل منا يملك فائض من المال ينفقه في عمل الخير، رغم ان الصدقة تزيد المال لا تنقصه ! وليس كل منا لديه الوقت او الاستعداد للمشاركة بالجهد في مثل هذه الاعمال.
في هذا العصر اصبح عمل الخير ومساعدة الاخرين لا يقتصر على دفعنا للاموال او بذل مجهودات بدنية شاقة، بل اصبح اسهل من هذا وذاك، بل اصبح بالامكان المساهمة بأقل قدر ممكن من الجهد (تقريبا) وهو مجرد الامر والمتابعة فقط.
تخيل اننا نقوم برمي مبالغ مالية (لا تعتبر قليلة بالنسبة لغيرنا) في سلة المهملات !! هل يعقل هذا؟ لو كانت الورقة (اي ورقة غير مستفاد منها) تساوي ربع ريال، هل سوف نرميها في سلة المهملات؟ كيف يمكن أن نستفيد من العمالة المنزلية في تغيير هذا الأمر؟

فكرة الاستفادة من العمالة المنزلية

كل ما تحتاجه للمساهمة في عمل الخير ومساعدة المحتاجين هو الاستفاده من وجود العمالة المنزلية من سائق وخادمة و الحارس للمساهمة في مساعدة الاخرين.
جهد بسيط بأصدار توجيهاتك (إذا لم تقم زوجتك/ ابنتك بهذا العمل) للعاملة المنزلية بوضع كرتون لتجمع فيه الاوراق الغير مستفاد منها، ومن ثم تكليف السائق (اذا لم تقم انت/ابنك بهذا العمل) بتوصيل هذه الكراتين كل فترة الى الحاويات المنتشرة قرب المساجد.

المتطلبات:
وتفعيل هذه الفكرة يحتاج الى الآتي :
1. تخصيص كرتون او كيس للتجميع الاوراق فيه.
2. توجيه العمالة المنزلية ومن بالبيت بعدم رمي الاوراق في سلة المهملات بل في كرتون التدوير.
3. توجيه السائق بنقل الكراتين كل فترة الى الحاوية اللى عند اقرب مسجد او جمعية.
4. في حال انك تسكن في عمارة، قم بوضع كرتون في احد الممارات ليضع الجيران الاوراق بها، ومن ثم تقوم انت بنقلها للحاويات قرب المساجد او الجمعيات.
5. المساهمة بالاموال لصناعة الحاويات.
6. المساهمة بتوفير البانزين / الديزل للسيارات المخصصة لجمع الاوراق من الحاويات.

فائدة الفكرة في الاستفادة من العمالة المنزلية:

تفعيل العمالة المنزلية، وتشارك الخير معهم

المساهمة في مساعدة الجمعيات بهذا العمل.

توفير مبالغ مالية من المهملات (بالنسبة لنا) للمساهمة في اعمال الخير.

تعويد الابناء والاشخاص على المساهمة ولو بجهد قليل.

يعتبر من اعمال الخير المستمرة في الاجر.

نتعلم ان نتخيل ان الحسنة (الامر الغير ملموس) تعادل ربع ريال (حيث ان المال واقع ملموس) ، حتى نقرب الصورة لانفسنا ونوقف هدر الاموال وهي الحسنات في هذه الحالة.

صدقة كل يوم عبر الاستقطاع الشهري.

تصدق يومياً، صدقة كل يوم عبر الاستقطاع الشهري. فكرة رائعة أن تتصدق كل يوم عبر الاستقطاع الشهري لتدعو لك الملائكة اللهم أعط منفقاً خلفاً.. اللهم أعط منفقاً خلفاً. ليبارك الله في راتبك الشهري، ويزيد من رزقك، استقطع من راتبك ولو اليسير، بشكل تلقائي، لأحد الجمعيات الخيرية. بإمكانك الآن عبر كثير من المصارف، تحديد استقطاع شهري آلي، ليتم في يوم معين من الشهر حسب اختيارك، للجمعية التي تختارها أنت. 

زرع البسمة في وجوه العمال.

قم بـ زرع البسمة في وجوه العمال، جهز هدايا يسيرة، وقم يتوزيعها في الأعياد والمناسبات. فكرة سهلة وأثرها عظيم.. لاتفوتها.. لـ زرع البسمة في وجوه العمال:

قم بتوفير قمصان وبناطيل لعدة مقاسات مع عطور.

ضعها في صناديق أو أكياس مرتبة. في كل قطعه قميص وبنطال وعطر (ولو كان قليل الثمن) وبطاقه معايدة، وبطاقة اتصال، و قطع من الـشوكلاته.

قم بتوزيعها على عمال النظافة والعاملين بالمحطات.

استغل آخر أيام رمضان، كهدايا للعيد.. هي مواسم رائعة لـ زرع البسمة.

قم بتكرار ذلك في كل مناسبة أو معايدة.

هل تعرف محل عطور أو ملابس؟ قم بالتنسيق معه لرعاية هذه الفكرة الخيرية.

لنزرع البسمة.. ولنشارك العيد.. وننشر الفرح.

توزيع الكمامات في أجواء العواصف الرملية.

قم بـ زرع البسمة في وجوه العمال، جهز هدايا يسيرة، وقم يتوزيعها في الأعياد والمناسبات. فكرة سهلة وأثرها عظيم.. لاتفوتها. لـ زرع البسمة في وجوه العمال:   قم بتوفير قمصان وبناطيل لعدة مقاسات مع عطور. ثم ضعها في صناديق أو أكياس مرتبة. في كل قطعه قميص وبنطال وعطر (ولو كان قليل الثمن) وبطاقه معايدة، وبطاقة اتصال، و قطع من الـشوكلاته. قم بتوزيعها على عمال النظافة والعاملين بالمحطات. استغل آخر أيام رمضان، كهدايا للعيد.. هي مواسم رائعة لـ زرع البسمة. قم بتكرار ذلك في كل مناسبة أو معايدة. هل تعرف محل عطور أو ملابس؟ قم بالتنسيق معه لرعاية هذه الفكرة الخيرية. لنزرع البسمة.. ولنشارك العيد.. وننشر الفرح.