Maro Elbaz
MARO ELBAZ

موظفة ادارية

  • مشروع خيرى

    209

  • نقاط

    0

تفاصيل الفكرة

  إتقان لغة أو لغتين بجانب لغتك الأم هو أمر رائع بلا شك، فهو يفتح لك أفاق جديدة ويزيد من فرصك للترقى فى حياتك العملية وتحقيق أهدافك، ولاسيما اذا كانت الإنجليزية إحدى اللغات التى تتقنها، فهى لغة عالمية مشتركة، وهى لغة رسمية فى عدد كبير من دول العالم، كما انها لغة الأعمال الأولى وكل الكتب التى تكتب فى الأصل بلغات أخرى تترجم اليها، وفى عالمنا العربى تبلغ اللغة الإنجليزية أهمية كبيرة حيث تعتمدها معظم الشركات كلغة التعامل وإدارة الأعمال والأنظمة التجارية والمحاسبية داخل الشركة.

لذا ينبغى على متقنى اللغات فى عالمنا العربى أن يشكرو الله على هذه النعمة من خلال تعليم لغة للشباب الغير قادر على الإشتراك فى دورات تعليم اللغات التى قد تكلف الكثير من المال، فإن قام كل من لديه دراية بلغة معينة بدعوة أقربائه وجيرانه والقاطنون بالقرب منه وأصدقاءه لتعليمهم اللغة التى يتقنها بالإتفاق معهم من خلال أوقات معينة يحددونها سوياً بالتنسيق فيما بينهم، لجلب هذا منفعة كبيرة، فلو قام كل متقن للغة معينة بتعليمها الشباب الذين يقطنون فى محيط مسكنه، لكان هذا نفعاً كبيرا حيث سيغنى الكثير من الشباب عن الذهاب الى مراكز اللغات باهظة التكاليف، أو على الأقل سيمثل لهم قاعدة لغوية صلبة اذا أرادو بعد ذلك التعمق من خلال الحصول على مستويات أعلى فى تلك اللغة.

عناصر فكرة تعليم لغة للشباب:

- قم بالإتفاق مع مجموعة من الشباب الراغب فى تعلم الغة التى تتقنها على تعليمهم بالمجان فى أوقات مخصوصة يتم الإتفاق عليها معهم.

- على الراغبين فى التعلم معك الإمتثال للقواعد  والمواعيد التى سيتم الإتفاق عليها معهم والتى يجب أن تكون مناسبة للجميع.


المرفقات

لا توجد مرفقات

الردود المقدمة

لايوجد ردود